السبت 7 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 25 نوفمبر 2017 م
بيان تعزية بالقائد المجاهد الشيخ محمد زهران علوش
السبت 15 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 26 ديسمبر 2015 م
عدد الزيارات : 1734
بسم الله الرحمن الرحيم 
بيان تعزية بالقائد المجاهد الشيخ محمد زهران علوش
قال تعالى ( والَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون )
بكامل الرضى والتسليم  بقضاء الله وقدره ننعي إلى الأمة الإسلامية استشهاد الشيخ
أبي عبدالله محمد زهران علوش
القائد العام لجيش الإسلام مع مرافقيه -الشهداء بإذن  الله- على جبهات القتال في الغوطة الشرقية مقبلين غير مدبرين.
قضى الشيخ محمد زهران علوش طيلة السنوات الماضية جهاداً ضد الطغاة والغلاة بمنهج قويم سليم، لم يخش في الله لومة لائم، ساعياً في توحيد الصف وجمع الكلمة.
 
مصابُ الأمة بفقده عظيمٌ ، لكنّ عزاءنا أنّا نحسِبه عند الله شهيداً ( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).
 
فقد كان نبراساً للمجاهدين في الشام ومثلاً في الصبر والتضحية والحكمة والجهاد.
 
 نتقدم في رابطة خطباء الشام بأحر التعازي لذوي الشهداء وأهل الغوطة وجيش الإسلام خاصة، ولمجاهدي الشام  والأمة الإسلاميةعامةً.
نسأل الله أن يتقبلهم في الفردوس الأعلى. 
 
وإنّ أمتنا أمةٌ ولّادة، إذا ما ترجّل فارسٌ خلَفه مثله شجاعةً وحكمةً، نسأل الله أن يعين من يخلفه في حمل راية  جيش الإسلام والسير به قدماً ضد الطغاة والغلاة.
 واللهَ نسأل أن يبرم للأمة الخير والرشاد والصلاح وأن يكتب نصراً عاجلاً وفرجاً قريباً إنه ولي ذلك والقادر عليه
 وصل اللهم على نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.⁠⁠
دور الخطباء في سوريا ؟!
دور فعال ومؤثر (صوتأ 50) 67%
غير فعال (صوتأ 23) 31%
لا أدري (صوتأ 2) 3%
تاريخ البداية : 26 ديسمبر 2013 م عدد الأصوات الكلي : 75