الخميس 4 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 27 يوليو 2017 م
فن الخطابة كيف تكسب الثقة وتؤثر في الناس .. كتاب الأسبوع.
الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1436 هـ الموافق 17 فبراير 2015 م
عدد الزيارات : 4342
فن الخطابة كيف تكسب الثقة وتؤثر في الناس .. كتاب الأسبوع.

ملخص كتاب الأسبوع:
فن الخطابة
كيف تكسب الثقة وتؤثر في الناس ..

ديل كارنيجي

 

 

ملخص الفصل الأول
تنمية الشجاعة والثقة بالنفس
 أربعة اشياء ضرورية  لكي تصبح خطيبا جيدا أمام الجمهور:
أولا : ابدأ برغبة قوية :
وجه اهتمامك باتجاه دراسة الذات ، عدد فوائدها بما ستعنيه لك وفكر بالثقة بالنفس والقدرة على الحديث بشكل مقنع أكثر أمام الجمهور، فكر بما يمكن أن يعنيه حديثك وبما يمكن أن يحدثه من أثر في نفوس المستمعين إذا راق إليهم حديثك .
قال تشونس م . ديبيو : " ليس هناك من إنجاز يستطيع أي انسان أن يحقق من خلاله ذاته ويضمن لنفسه مقاما رفيعا مثل القدرة على الحديث بشكل مقبول ".
ثانيا : اعرف تماما ما الذي ستتحدث بشأنه:
لا يستطيع الإنسان أن يشعر بالارتياح حين يواجه مستمعيه إلا بعد أن يفكر مليّا ويخطط حديثه ويعرف ما الذي سيقوله . لأنه إن لم يفعل ذلك، سيكون كالأعمى الذي يقود أعمى في مثل تلك الظروف.
ثالثا : تصرف بثقة :
كتب أحد أشهر علماء النفس الذين أنجبتهم أميركا، البروفسور وليم جايمس، ما يلي : " يبدو أن الفعل يلي الشعور، وفي الواقع الفعل والشعور يسيران معا، ومن خلال تعديل الفعل الذي هو ضمن سيطرة الإرادة أكثر، نستطيع أن نعدل الشعور بشكل غير مباشر ".
وهكذا، فان الممر الطوعي إلى الفرح، اذا ما فقد فرحنا التلقائي، هو أن نتحدث وكأننا فرحين مسبقا . فإن لم يستطع هذا التصرف أن يجعلنا نشعر بالفرح، لن يستطيع أي شيء أن يجعلنا كذلك حينئذ .
لكي تشعر بالشجاعة، تصرف وكأنك شجاع . استخدم ارادتك كلها في سبيل ذلك، وهي المحتمل أن تحل موجة الشجاعة محل موجة الخوف .قف مستقيما وتطلع في عيون الجمهور، لا تعبث بأزرار معطفك بعصبية أو تلعب بمسبحتك أو تفرك يديك.
رابعا : تدرب! تدرب! تدرب!:
ان آخر نقطة نذكرها هنا هي في غاية الأهمية فربما نسيت كل ما قرأته حتى الآن، لكن تذكر هذا : إن أول وآخر طريقة فعالة لتوليد الثقة بالنفس في فن الخطابة، هي أن تقف وتخطب . ويختصر الأمر كله بكلمة أساسية هي : تدرب! التي من دونها لن تتوصل الى أي شيء .
هل تريد أن تتخلص من الخوف من الجمهور ؟ لنرى ما هي أسبابه . يقول البروفسور روبنسون في كتابه " صناعة العقل " : " إن الخوف ناتج عن الجهل وعدم التأكد ". وبكلمات أخرى : إنه نتيجة لعدم الثقة بالنفس .
فما الذي يسبب ذلك ؟ انه نتيجة لعدم معرفة ما تريده في الحقيقة وعدم معرفة ما الذي تريده سببه قلة الخبرة . فعندما يكون لديك سجلا حافلا بالتجارب، تتلاشى مخاوفك وتذوب كما يذوب ضباب الليل تحت وهج الشمس .

ملخص الفصل الثاني
فن تحضير الخطاب
أولا : التحضير الصحيح :
- هل التحضير قراءة كتاب ؟ هذا نوع منه لكن ليس بالنوع الأفضل..إذا حاول أحد أن يأخذ أفكار كتاب ويوردها كماهي فستأتي خطبته هزيلة وناقصة ..
- أخبر بما تفكر به شخصياً، وليس بماقاله إنسان آخر..
- لم لا تقرأ المقالة ثانية وتتساءل عما إذا كنت تتفق مع المؤلف أم لا ؟
- زودها بملاحظات مأخوذة من تجربتك الخاصة.
ثانيا : التحضير يعني التفكير
- احتضن دراستك، احتضنها حتى تصبح يانعة فمن خلالها تحصل على قدر كامل من الأفكار الناجحة.
- اكتب جميع الأفكار المتعلقة بالمادة التي تخطر ببالك وثابر عليها.
- دون جميع أفكارك ببضع كلمات كافية لتثبيت الفكرة.
- دع عقلك يبحث عن المزيد منها وانهمك فيها ، وداوم النظر والفكر فيها.
- التفكير هو الوسيلة التي تدفع العقل للنمو لكي يصبح قوة حقيقية منتجة.
-  إن أحد أشهر خطب لنكولن كانت تلك التي تعلن عن رؤيته الشخصية : " ان البيت المنقسم على ذاته لا يستطيع النهوض ".
ثالثا : كيف تحدد موضوع الخطبة ؟
- حدد موضوعك مسبقا، حتى يتسنى لك الوقت للتفكير به مرارا .
- فكر به طيلة سبعة أيام واحلم به خلال سبعة ليال، واجعله موضوع حديثك.
- لا تتشعب واختار زاوية واحدة فقط من زوايا تخصصك ، إن لديك مادة غنية حول هذا الموضوع .
- لا تلقِ بنفسك في عمق محيط المعلومات فيصعب عليك اختيار وتنسيق المادة .
- اختار أكثر أكثر المواضيع إثارة في عالمك المحيط : الطبيعة البشرية مثلاً ؟ إذا تحدثت عن الجانب التقني من عملك، فربما حديثك لن يثير اهتمام الآخرين .
- لا تجعل حديثك موعظة مجردة . لأن ذلك سيكون مملاً .
- اجعل حديثك مثل كعكة مزينة بالأمثلة والعبارات العامة .
- فكر بحالات واقعية تكون قد اطلعت عليها، وبالحقائق الرئيسية التي تعتقد أنها تمثل تلك الحالات .
- في أثناء التحضير، ادرس جمهورك.. فكر باحتياجاته ورغباته.
رابعا : سر الطاقة الاحتياطية :
- اجمع مئات الأفكار ، وانتقِ منها أفضل فكرة أو فكرتين، وابقِ على الباقي ليكون مخزون استراتيجي لك في المستقبل.
- تهيأ للجمهور بوفرة الأفكار وحسن التمييز بين أفضلها.

ملخص الفصل الثالث
كيف حضّر أشهر الخطباء خطبهم ؟
يقول هربرت سبنسر : " عندما يحصل الإنسان على المزيد من المعرفة ولا يُنسّقها، كلما ازداد ارتباك أفكاره ".
ما من رجل عاقل يبدأ ببناء بيت من دون رسم خريطة له، لكن لماذا يبدأ بإلقاء خطابه من دون أي نوع من التحضير أو التخطيط ؟
إن الخطاب هو رحلة ذات هدف، ويجب أن تكون ذا امتياز . والإنسان الذي يبدأ بشكل غير محدد، ينتهي عادة كذلك .
والآن كيف أنشأ أشهر الرجال خطبهم ؟
           كتب السناتور "البرت ج بفريدج" كتابا قصيرا ومثيرا جدا عنوانه " فن الخطابة "، قال هذا السياسي البارز : " يجب أن يكون الخطيب سيد موضوعه ".
ويعني هذا أن تجمع الحقائق وتنسقها وتدرسها وتفهمها وليس من ناحية واحدة، بل من جميع النواحي . كما يجب التأكد من أنها حقائق وليست مجرد افتراضات أو تأكيدات غير مبرهن عليها .
وبعد أن تجمع وتنظم حقائق أي موضوع، فكر في الحل الذي تستلزمه هذه الحقائق، فيكتسب خطابك جدة وقوة وسيكون حيويا ومؤثرا، بعدئذ أكتب أفكارك بأقصى ما يمكنك من الوضوح والمنطق .
وقد وجد طلاب فن الخطابة أن من المفيد تسجيل أحاديثهم في آلة التسجيل ومن ثم يستمعون الى أنفسهم، هل هذا مفيد ؟ أجل، وفي بعض الأحيان مدهش ورائع. إنه تدريب بحد ذاته، وأنا أحبذ هذا النوع من التدريب .
إن هذا التدريب على كتابة ما ستقوله يجبرك على التفكير ويوضح أفكارك ويشبكها في ذاكرتك، ويخفض تجولك الذهني إلى الحد الأدنى، كما أنه يحسن أسلوبك الكلامي .

ملخص الفصل الرابع
" تحسين الذاكرة "
قال العالم النفساني الشهير، البروفسور كارل سيشور " لا يستخدم الرجل العادي أكثر من عشرة بالمئة من طاقة الذاكرة الفعلية لدية . فهو ينفق التسعين بالمئة الأخرى بانتهاك قوانين التذكر الطبيعية ".
                (قوانين التذكر الطبيعية):
- الانطباع :احصل على انطباع عميق وسريع وراسخ عن الشيء الذي ترغب في تذكره.

كتب هنري وارد بيتشر : " إن ساعة من التفكير المكثف تفيد أكثر من عدة سنوات حالمة ".
- التكرار : فقد أظهرت التجارب النفسية مرارا أن المادة الجديدة التي نتعلمها، ننساها خلال الساعات الثماني الأولى أكثر مما ننساها خلال الثلاثين يوما التالية . انها لنسبة مذهلة ! وهكذا، وقبل أن تذهب لحضور اجتماع عمل ، راجع معلوماتك قبل إلقاء الخطاب، فكر بالحقائق الموجودة لديك، واملأ ذاكرتك بالنشاط .
- ترابط الأفكار: ( ذهننا هو بالأساس آلة ترابط الأفكار ) :إن أفضل طريقة لحفظ التواريخ هي في ربطها بتواريخ مهمة سبق أن ثبتت في الذهن .
إنه لأمر مفيد أن تتذكر هذا المبدأ لدى اختيارك رقم الهاتف . فمثلا، كان رقم هاتف المستشفى 1948 ولم يجد أحد أية صعوبة في تذكرة .فاذا استطعت أن تحصل في شركة الهاتف على أرقام تمثل تواريخ مهمة في التاريخ ، فإن أصدقاءك لن يسألوا عن رقمك .

ملخص الفصل الخامس
العناصر الأساسية للخطاب الناجح 
- ضرورة المثابرة.
- قرار النجاح.
ذات يوم كتب شاب ينوي دراسة القانون إلى ابراهام لنكولن يطلب نصيحته فأجاب لنكولن : " إذا قررت أن تصبح محامياً تكون قد أنجزت نصف العمل ..... "

ملخص الفصل السادس

" سر الإلقاء الجيد "
" لا يعتمد الأمر كثيرا على ما تقوله مثلما يعتمد على طريقة إلقائه ".

- قال اللورد مورلي مرة بمرح سافر : " هناك ثلاثة أشياء مهمة في الخطاب، من يلقيه ؟، وكيف يلقيه ؟، وما الذي يقوله ؟، والشيء الأقل أهمية من بين هذه الصفات الثلاثة هي الأخيرة !! ".
- كتب أحد الخطباء خطبا ممتازة جدا من ناحية المنطق والحكمة والانشاء، ، ومع ذلك كان يفشل في إلقائها أمام الجمهور، إذ لم تكن لديه القدرة على إيصال كنوزه الثمينة وإظهارها بطريقة لائقة.
- نصائح في الالقاء الجيد :
1-اذا كنت تخطب أمام الناس فإنك لن تستحوذ على استحسانهم إلا عندما تخطب بأسلوب طبيعي.

إن الإخلاص والحماس والصدق يساعدك أيضا، فعندما يكون الانسان تحت تأثير مشاعره، تبرز ذاته الحقيقية، وتزال من أمامها القضبان. إذ أن حرارة عواطفه تخترق كل الحواجز. فيتصرف تلقائيا، ويتحدث بتلقائية، فيكون طبيعيا .

وهكذا، في النهاية، يرجع موضوع الإلقاء الى الشيء الذي شدّدنا عليه في البداية : ضع قلبك في خطابك .
2- شدد على الكلمات المهمة،إخفض الكلمات غير المهمة.
3- غير طبقات صوتك.
4- غير معدل سرعة صوتك.
5- توقف قبل وبعد الأفكار المهم.

ملخص الفصل السابع
" المنبر حضور وشخصية"
هذه نتيجة لدراسة أجرتها مؤسسة كارنيجي للتكنولوجيا على مئة من رجال الأعمال البارزين .
فالشخصية - باستثناء التحضير - هي ربما العامل الأكثر أهمية في الخطاب . لا تقترف الخطأ الشائع بترك التحضير والتخطيط لآخر دقيقة، وبعد ذلك العمل بسرعة جنونية، محاولا التعويض عن الوقت المهدور . إن فعلت ذلك، فانك ستخزن سموم جسدية وإرهاق ذهني يتحول الى عبء رهيب تنوء من ثقله، فيمتص حيويتك ويضعف ذهنك وأعصابك .
ما هو تأثير الملابس على الخطيب والمستمع ؟
ما هو تأثيرها على المستمع ؟
ما هو دور الابتسامة المشرقة ؟
لكنني رأيت خطباء متقدمون يتقدمون بأسلوب بارد متكلف وكأن عليهم القيام بمهمة مزعجة، فييتنفسون الصعداء بعد الانتهاء ،ونحن أيضا نشعر بمثل ذلك . إن هذه الأساليب تنعكس على الجمهور.

ملخص الفصل الثامن
" كيف تفتتح الخطاب؟؟"
"افتتح بمقدمات مثيرة وبشيء يلفت الانتباه في الحال"
1- استخدم مقدمة قصيرة كلوحة الإعلان.
2- احذر الافتتاح بما يدعى قصة مرحة!
3- خطأ فادح .... أن تبدأ بالاعتذار .
4- استخدم لغة الفضول لجذب الانتباه !!
5- اسأل سؤالاً ….
6- اربط موضوعك بمصالح مستمعيك الحيوية ...

ملخص الفصل التاسع
كيف تختتم الخطاب ؟؟
وهناك الخطيب الذي يقول كل ماعليه قوله، لكنه لايدري كيف يختتم خطابه، أعتقد أن جوش بيلينغ هو من نصح الناس بالإمساك بالثور من ذنبه، بدلا من قرنيه !!
إن الخطباء المشهورين أمثال وبستر وبرايت وغلادستون، رغم معرفتهم الواسعة باللغة الإنكليزية، شعروا أن من الضروري كتابة وحفظ الكلمات المناسبة لخاتمتهم .

الفصل العاشر
كيف تجعل ماتعنيه واضحاً ؟!
- تجنب التعابير التقنية.
- استخدم أمثلة عامة ووقائع محددة.
- لا تنافس ماعز الجبل !.

الفصل الحادي عشر
كيف تثير اهتمام جمهورك ؟
ربما تسأم الناس إذا ماتحدثت عن الأشياء والأفكار ، لكن قلما تفشل في جذب انتباههم عندما تتحدث عن الناس ..
- كن موضوعياً ..
- الكلمات الموحية ..

الفصل الثاني عشر
كيف تحسن أسلوبك ؟
قرأ تشارلز جيمس فوكس كتابات شكشبير بصوت مرتفع، كي يحسن أسلوبه،، وقد سمّى غلادستون مكتبته ( معبد السلام ) حيث احتفظ فيها بخمسة عشر ألف كتاباً،بأن ماساعده هو قراءة أعمال سانت أوغسطين، بيشوب باتلرا،دانتي، أرسطو، وهوميروس...

دور الخطباء في سوريا ؟!
دور فعال ومؤثر (صوتأ 49) 66%
غير فعال (صوتأ 23) 31%
لا أدري (صوتأ 2) 3%
تاريخ البداية : 26 ديسمبر 2013 م عدد الأصوات الكلي : 74