الخميس 6 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 13 ديسمبر 2018 م
توصيات ندوة : مراعاة الثوابت في خطاب منبر الجمعة ودورها في تعزيز رسالة المنبر
الجمعة 29 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 7 ديسمبر 2018 م
عدد الزيارات : 70
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا المصطفى وآله وصحبه الطاهرين، وبعد:
فقد عقدت رابطة خطباء الشام يوم الثلاثاء 19 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 27 نوفمبر 2018 م في مدينة غازي عنتاب في تركيا ندوةً حوارية بعنوان: "مراعاةُ الثوابتِ في خِطابِ منبرِ الجمعةِ ودورُها في تعزيز رسالةِ المنبرِ" ضمن مشروع الندوات المتخصصة في دراسات المنبر، وذلك بمشاركة مجموعة من العلماء والباحثين والخطباء، وكانت الندوةُ على ثلاثة محاور:
الأول: معالمُ خطابِ المنبرِ من خلال الهدي النبويِّ في خطبة الجمعةِ.
الثاني: آثارُ الإخلالِ بثوابت خِطابِ المنبرِ على مدى التأثيرِ في الجمهور.
الثالث: عرض مبادرة رابطة خطباء الشام "ميثاق المنبر"
وبعد التشاور مع الباحثين المشاركين في الندوة تم اقتراح التوصيات التالية:
1. إصدار"ميثاق المنبر"  ونشره لعموم الخطباء، كميثاق أدبي للحفاظ على رسالة المنبر.
2. شرح "ميثاق المنبر"، وتدعيمه بالأدلة والشواهد ليكون أقوى تاثيراً
3. تطوير الورقتين المقدمتين في الندوة كبحثين متكاملين لتوسيع الإفادة بهما
4. نشر ورقة د.عبد المجيد البيانوني كمقال موجز بعد مراجعتها، لإثراء ثقافة الثوابت لدى الخطيب
5. إصدار ورقة د.عبد المجيد البيانوني في بحث أو كتيب مدعمةً بشرحٍ موجزٍ مع الأدلة والشواهد، رغبةً في إثراء هذه الثقافة لدى الخطيب
6. نشر ورقة د.محمد نور حمدان"آثار الإخلال بثوابت خطاب المنبر على مدى التأثير في الجمهور" في مقالة مستقلة، لتعميم الفائدة على الخطباء
7. إخراج مشاركة الشيخ محمد أبو النصر عطار في "المحاذير" التي تنعكس على أداء الخطيب عند عدم مراعاة الثوابت، مع التنبيه على أهمية تكييفها بما يناسب الخطيب وليس الداعية.
8. ندبُ د.حسان نقرش لتوسيع مشاركته حول "الجانب المقاصدي لدى الخطيب"، وذلك بمقال يبرز أهمية مراعاة الجانب المقاصدي في خطاب منبر الجمعة
9. توصية رابطة خطباء الشام بالقيام بإجراء دراسة استطلاعية حول تأثير خطبة الجمعة على الجمهور في المناطق المحررة.
10. إخراج المشاركات العلمية في الندوة في إصدار واحد لتسهيل الاطلاع عليها.
11. توصية رابطة خطباء الشام بالتركيز في دراساتها وبرامجها في إعداد الخطيب على مايحقق التواصل القوي للخطيب مع جمهوره 
12. إشراك القيادات المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني( السياسيون-الإعلاميون-المجالس المحلية-التربويون-المختصون في علم الاجتماع) في هذه الندوات، للإفادة من تنوع الخبرات، ولتوسيع المشاركة في المسؤولية
13. التأكيد على أهمية استمرار عقد هذه الندوات، بالطرح النوعي لأبحاث المنبر والخطيب.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين
 
دور الخطباء في سوريا ؟!
دور فعال ومؤثر (صوتأ 53) 66%
غير فعال (صوتأ 25) 31%
لا أدري (صوتأ 2) 3%
تاريخ البداية : 26 ديسمبر 2013 م عدد الأصوات الكلي : 80